رئيس التحرير : علي بن صالح الشمراني
صحيفة شمران الإخبارية

شغف الروح للكاتبة وفاء ال وافي

+ = -

الشغف والقوة ، ممتلكان ينطفئان بتدريج الفجأة ! دون حسبان أو مقدمات ، حتى نبيت على وساداتنا نشعر أننا فقدنا الحياة، و حلاوتها ومتعتها ، وأننا نتابعها دون أي وجه حماس، وأننا لم نعُد نصلح لمغامرات إضافية، قد نتقن العبور، والكفاح، وكسب المعارك ، وقطف النجاحات، ونبدو في نظر المحيط متوهجين لامعين مزهرين ، دون أن يعلم أي أحد من الذين يحيطون بك أن كلّ هذا الآن لا يعني لك شيئًا، فأنت لا تخشى الفشل، ولا تهابُ نقاط الصفر، ولا تقلقك المشاوير الطويلة، إنما أكثر ما يرعبك في الحياة هو أن تجد نفسك فجأة قد فقدت هذه الرغبة التي كانت تضيئك وتبثّ الروح في تفاصيل الحياة العادية.

الشغف يعطي الروح قوّةً تشبه السحر، كثّف طاقتك بكلّ ما استطعت لتستطيع تحصيل أكبر قدرٍ ممكن من النور، ما قد تعلّمتُه عبر مخاضات الحياة هو أنّ الشغف لا ينتظر.

والشّغف يختلف عن الحُبّ ؛؛ فالحبّ هو أوّل الطّرف للهفة و البدايات، وأوّل نفس تستنشقه من عبير الورود ، فالبدايات الجميلة في العلاقات ليست كل شيء ؛ فالجمال يكمن في استمرارها ومحافظتها على رونقها ، وهنا يأتي دور الشّغف، هو الجزء الذّي يكمّل النّقص ويجمّل العلاقات ويهبها النّجاح والاستمراريّة، هو من يحافظ على عبير الورود ليدوم أطول، هو المحتوى القويّ الذّي يدعم تلك العلاقات و ليكتمل كل جزء جميل في حياتنا ؛ الشغف هو الجزء الذّي إن غاب حلّت محلّه الرّتابة والملل والضّجر وكثرة الأسئلة ويزيد عليها الخناق والنقاش.

والحب .. هو ذلك الشعور الخفي الذي يتجول في كل مكان ويطوف الدنيا بحثاً عن فرصته المنتظرة ليداعب الإحساس ، ويسحر الأعين.

ليتسلل بهدوء، ويستقر في غفلة من العقل ورغماً عنك داخل تجاويف القلب، ليمتلك الروح والوجدان، ليسيطر على كل كيان الإنسان.

والحب هو ذالك الشعور الذي يتملك الإنسان في داخله 
ويطوف به العالم حيث يشاء بأفراحه وأحزانه 
يجول كل مكان فوق زبد البحر يمشي دون أن يغوص في أعماقه ؛
الحب .. هو ذلك الوباء المعدي الذي يصيب جميع الكائنات بدون استثناء.

له مغناطيسية تجذب الكائنات إلى بعضها البعض وبدونه لن تستمر الحياة على أي كوكب.

للحب .. معاني عظيمة وتعاريف عديدة تختلف من عاشق لأخر .. فكل محب لديه تصور وتعريف.

الحُبّ في الفلسفة هو عبارة عن كلمة غير مرتبطة بشيء حقيقي أو محسوس، ويمكن القول إنّه شيء لا يمكن إدراكه بالعقل أو شرحه بالمنطق، وإنّ الحُبّ هو ما يجعل الإنسان يظهر بشخصيته الحقيقيّة.

وفي تحليل مرحلة الشغف، تكون هذه المرحلة عندما يبدأ الحُب بملامسة غشاء القلب، أي تعمَّق فيه، ويُعتبر كل شغف في شيء حُباً له، ولكن لا يُمكن اعتبار كل حُب شغف ولكن كل شغف هو حب كما ورد في قول الشاعر حين قال.

(( وما حبّ الدّيار شَغَفنَ قلبِي
‏ ولكن حُبُّ من سَكَنَ الدّيارا ))

الوسم


أترك تعليق

Blue Captcha Image
Refresh

*

تابعنا على تويتر
مواليد شمران المزيد

غيم تمطر بالفرح بمنزل الأستاذ احمد بن عيد بن حزمي الشمراني

الزيارات :
مع هطول الامطار وتباشير الفرح فقد رزق الاستاذ احمد بن عيد بن حزمي الشمراني بمولودته التي احب ان يطلق عليها اسم ...

سعيد يضيء منزل الاستاذ / أحمد بن سعيد بن مسفر آل مقبول الشمراني

الزيارات :
رزق الاستاذ / أحمد بن سعيد بن ال مقبول الشمراني ( ال حارثية شمران) هذا اليوم بمولود جعله الله من مواليد السعادة ومن ...

المهندس محمدبن عايض بن محمد بن غرم الله الشمراني يرزق بمولوده جديدة

الزيارات :
رزق المهندس محمدبن عايض بن محمد بن غرم الله الشمراني ” ال حارثية شمران” بمولوده جديد اتفق هو وحرمه على تسميتها دانه ...

محمد يضيء منزل الأستاذ/مصلح بن محمد بن احمد الشمراني

الزيارات :
رزق الاستاذ مصلح بن محمد بن احمد(التليبي )الشمراني بمولود اطلق عليه اسم محمد مسمى على جده محمد بن احمد صحيفة شمران ...

الاستاذ مسفر بن سعيد ال حمدان الشمراني يرزق بمولود

الزيارات :
رزق الاستاذ مسفر بن سعيد ال حمدان الشمراني هذا اليوم بمولود جعله الله من مواليد السعادة ومن حفظة كتابه الكريم ...
انفوجرافيك المزيد
  • الزوار

    1681755
    Users Today : 1220
    This Month : 22449
    This Year : 300592
    Total Users : 1681755
    Views Today : 15040
    Total views : 28571248
    Who's Online : 33