رئيس التحرير : علي بن صالح الشمراني
صحيفة شمران الإخبارية

( فن التجاوز ) للكاتب/ عبدالله بن مسفر الشمراني

+ = -

تحية طيبة، أيها القارئ العزيز،
تُعرف الحياة بأنها رحلة مليئة بالتحديات والصعوبات التي تختبر قوتنا وصبرنا. في هذا المقال، سنتحدث عن كيفية التعامل مع هذه التحديات بإيجابية وتفاؤل، وكيف يمكننا تجاوزها بنجاح لنحقق أحلامنا وأهدافنا.

أولاً وقبل كل شيء، دعني أشاركك تجربتي الشخصية في هذا المجال. كثيرًا ما واجهت تحديات عديدة في حياتي، ولكنني دائمًا ما وجدت طريقة لتجاوزها بنجاح. أسلوبي في التعامل مع التحديات يعتمد على النظر إليها كفرص للنمو والتطور، وعلى التفكير الإيجابي والتركيز على الحلول بدلاً من التركيز على المشاكل.

إليكم بعض النصائح العملية التي استفدت منها في رحلتي لتجاوز التحديات:

1- تحديد الأهداف والتركيز عليها: قم بتحديد أهدافك بوضوح وضع خطط لتحقيقها، وكن مصممًا على العمل بجد لتحقيقها بغض النظر عن التحديات التي قد تواجهك.

2- تغيير النظرة السلبية إلى إيجابية: حاول أن تحول التفكير السلبي إلى إيجابي، وأن تركز على الأمور الإيجابية في كل موقف، وتذكر أن كل تحدي هو فرصة للتعلم والنمو.

3- التكيف مع التغييرات: اعترف بأن التغيير جزء لا يتجزأ من الحياة، وتعلم كيف تتكيف مع التغييرات بشكل بناء وإيجابي.

4- العناية بالصحة العقلية والجسدية: حافظ على توازنك العقلي والجسدي من خلال ممارسة الرياضة والتأمل والعناية بنفسك.

5- البحث عن الدعم والمساعدة: لا تتردد في طلب المساعدة عند الحاجة، واطلب الدعم من الأصدقاء والعائلة والمحترفين.

في رحلة تجاوز التحديات وتحقيق النجاح، يعتبر التعامل بحكمة مع المواقف التي قد تضيق بها الصدر وتؤثر في مزاجنا أمرًا حيويًا. تعلمت من تجربة الحياة أنه عندما يأتي التحدي، يجب أن نكون قادرين على تجاوزه بروح إيجابية وتفاؤل، وأن لا نسمح له بأن يؤثر في مزاجنا لحظة، فضلاً عن أن يؤثر في مسيرتنا نحو النجاح.

هذا المفهوم يتماشى تمامًا مع مقالنا، حيث تم التركيز على كيفية تطبيق استراتيجيات إيجابية لتجاوز التحديات وتحقيق الأهداف بغض النظر عن المواقف الصعبة التي نواجهها في الحياة. وعندما نتعلم كيف نتجاوز هذه المواقف بصورة إيجابية ولا ندعها تؤثر في مسارنا الحياتي، فإننا نكتسب القوة والقدرة على تحقيق أحلامنا وتحقيق النجاح في كل جوانب الحياة.

وكما يقول أحدهم: “تعلمت من تجربة الحياة أن أتجاوز المواقف التي قد يضيق بها الصدر وأتناساها لأنساها، ولا أسمح لها أن تعكر مزاجي لحظة، فضلاً عن أن تؤثر في مسيرتي”.

بقلم الكاتب/ عبدالله بن مسفر الشمراني — الرياض

الوسم


أترك تعليق

Blue Captcha Image
Refresh

*

تابعنا على تويتر
مواليد شمران المزيد

غيم تمطر بالفرح بمنزل الأستاذ احمد بن عيد بن حزمي الشمراني

الزيارات :
مع هطول الامطار وتباشير الفرح فقد رزق الاستاذ احمد بن عيد بن حزمي الشمراني بمولودته التي احب ان يطلق عليها اسم ...

سعيد يضيء منزل الاستاذ / أحمد بن سعيد بن مسفر آل مقبول الشمراني

الزيارات :
رزق الاستاذ / أحمد بن سعيد بن ال مقبول الشمراني ( ال حارثية شمران) هذا اليوم بمولود جعله الله من مواليد السعادة ومن ...

المهندس محمدبن عايض بن محمد بن غرم الله الشمراني يرزق بمولوده جديدة

الزيارات :
رزق المهندس محمدبن عايض بن محمد بن غرم الله الشمراني ” ال حارثية شمران” بمولوده جديد اتفق هو وحرمه على تسميتها دانه ...

محمد يضيء منزل الأستاذ/مصلح بن محمد بن احمد الشمراني

الزيارات :
رزق الاستاذ مصلح بن محمد بن احمد(التليبي )الشمراني بمولود اطلق عليه اسم محمد مسمى على جده محمد بن احمد صحيفة شمران ...

الاستاذ مسفر بن سعيد ال حمدان الشمراني يرزق بمولود

الزيارات :
رزق الاستاذ مسفر بن سعيد ال حمدان الشمراني هذا اليوم بمولود جعله الله من مواليد السعادة ومن حفظة كتابه الكريم ...
انفوجرافيك المزيد
  • الزوار

    1644507
    Users Today : 2001
    This Month : 46074
    This Year : 263344
    Total Users : 1644507
    Views Today : 9277
    Total views : 28030664
    Who's Online : 17